الجمعة، 18 نوفمبر، 2016

حجار.. سيتم إعادة النظر في جامعة التكوين المتواصل وشهادتها معترف بها

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، اليوم الخميس، بالجزائر العاصمة، ان مصالحه بصدد التحضير لمشروع " يعيد النظر جذريا" في جامعة التكوين المتواصل، مؤكدا ان الشهادة التي تمنحها هذه الجامعة "وطنية ومعترف بها لدى هيئات الوظيف العمومي دون مشاكل" . 
وقال حجار في رده على سؤال للنائب صبرة فاطمي خلال أشغال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني حول شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية لجامعة التكوين المتواصل ان مصالحه بصدد التحضير لمشروع " يعيد النظر جذريا" في هذه الجامعة التي "أنشئت" -كما قال- لضمان التكوين المتواصل والتكوين حسب الطلب لفائدة مستخدمي الادارة العمومية وباقي القطاعات الاقتصادية والاجتماعية كما تمنح الفرصة للمواطنين الحائزين على مستوى الثالثة ثانوي للالتحاق بها.
وأضاف في نفس الاطار أنه بموجب هذا المشروع "ستصبح" جامعة التكوين المتواصل، جامعة كباقي الجامعات الوطنية لكن الدراسة بها لن يكون حضوري وانما عن طريق التعليم عن بعد بالوسائل التكنولوجية الحديثة" بهدف "تمكين" بعض الفئات التي لم "يسعفها الحظ لمواصلة الدراسات الجامعية عن طريق الحضور "وكذلك "قصد تخفيف الضغظ عن الجامعات".
وكشف ان وزارته شرعت خلال الموسم الجامعي الجاري في "تعميم" هذا النوع من التعليم على "مستوى شهادة الماستر وسيعمم مستقبلا على شهادة الدكتوراه في مختلف التخصصات" الأمر الذي سيساعد كما قال- "التكفل بالأعداد التي ستزداد في الدخول الجامعي القادم" مطمئنا ان جامعة التكوين المتواصل "ستبقى" تؤدي مهام التكوين المتواصل لموظفي مختلف القطاعات سواء عن "طريق التعاقد او بصفة فردية ". وقال حجار بخصوص "عدم الاعتراف بشهادة الدراسات الجامعية التطبيقية" ان "كل الشهادات الجامعية التي تصدرها الوزارة من خلال مؤسساتها الجامعية المختلفة بما فيها جامعة التكوين المتواصل هي شهادات وطنية معترف بها وأصحابها يوظفون لدى هيئات الوظيف العمومي دون مشاكل". واوضح الوزير ان شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية الصادرة عن جامعة التكوين المتواصل "مدرجة ضمن الشهادات المعتمدة لدى المديرية العامة للوظيف العمومي للالتحاق بالوظائف العامة المطابقة لمستويات التأهيل التي تضمنها المرسوم الرئاسي رقم 07 -309 الذي يحدد الشبكة الاستدلالية لمرتبات الموظفيين".
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق