الاثنين، 26 سبتمبر، 2016

إدراج 5 تخصصات جديدة وفتح معهد للتعليم المهني بأرزيو

التحق صباح أمس19500 متربص بمراكز التكوين والتمهين بولاية وهران في دورة سبتمبر للسنة التكوينية 2016/2017 لولاية وهران من بينهم 8500 متربص جديد تبعا لما اوضحه المدير الولائي للقطاع الذي اشار الى ان دورة سبتمبر تميزت بفتح معهد للتعليم المهني لأول مرة بمنطقة ارزيو التي اصبحت قطبا بامتياز في صناعة السيارات علما ان المركز الذي يعد الوحيد من نوعه على المستوى الجهوي به 240متربص موزعين عبر فوجين من بينهم فوج يضم 80 متربصا و هي تعد اول دفعة في هذا النوع الجديد للتعليم المهني الى جانب ذلك فقد تم خلالها فتح العديد من التخصصات التي تم ادراجها حتى تتماشى ومتطلبات سوق الشغل من بينها تخصص الصيانة الصناعية وصيانة السيارات و المباني القديمة الى جانب تسيير المخازن الاصطناعية و الذين يتحصلوا على شهادة تقني سامي اضافة الى نجارة الالمنيوم و تخصص الخدمة ما بعد البيع .
و تجدر الاشارة الى أن فعاليات الافتتاح الرسمي للسنة التكوينية أشرف عليها والي وهران السيد عبد الغني زعلان من مركز التكوين المهني لبئر الجير الذي أكد على أهمية هذا الحدث الذي له قيمة خاصة لا سيما في ظل التكنولوجيات و الامكانيات التي باتت تتوفر عليها الولاية و دعا المتربصين الى ضرورة المثابرة للحصول على المهارات الاساسية في هذه الحلقة الهامة في التكوين التي يجب استغلالها ، يأتي هذا دون أن ننسى الاشارة الى الكلمة التي وجهها وزير القطاع الى كافة مراكز التكوين المهني بمناسبة السنة التكوينية الجديدة و التي أوضح فيها أن قطاعه قادر على استيعاب التلاميذ المتسربين مبكرا من المدارس والذين بلغ عددهم 450 ألف تلميذ، وتطرق خلالها الوزير إلى أهمية التعليم والتكوين المهنيين في امتصاص البطالة وفتح آفاق حقيقية لعالم الشغل، وقال إن 80 بالمائة من طالبي العمل يحملون شهادات تكوين مهني، وأن 76 بالمائة من أصحاب المشاريع التابعة للمؤسسة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب هم من خريجي مراكز و معاهد التكوين المهني ، وأوضح أن عدد الطلبة على مستوى المعاهد عبر كل ولايات الوطن قد بلغ 600 ألف طالب، وأنه يعتقد أن القطاع بإمكانه استيعاب المزيد في حال وجود نظام توجيهي خاص بالتلاميذ الذين يتركون الدراسة في سن مبكرة وكذلك الأمر بالنسبة للطلبة الذين يتركون مقاعد الجامعة لأسباب مختلفة و أعلن وزير التكوين و التعليم المهنيين عن توفر العديد من المناصب المالية لفائدة المكونين الذين سيتم توظيفهم في المؤسسات و الاختصاصات الجديدة و وأوضحت رسالة الوزير أن مدونة المهن يتم تحيينها كل سنة وفق متطلبات سوق الشغل

المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق