الخميس، 14 يوليو، 2016

حققت أعلى معدل على مستوى الوطن منذ الاستقلال بـ 19,14 من 20

استضافت جريدة «الجمهورية» أمس التلميذة أوصالح كنزة نائلة بطلة الجزائر في البكالوريا التي حقّقت معدلاً الأعلى وطنيا منذ الاستقلال، وذلك بحصولها على 19,14 من عشرين وبتقدير ممتاز في دورة 2016.
نائلة صاحبة 17 ربيعا تابعت دراستها بثانوية الشهيد العقيد لطفي بوهران، شعبة «رياضيات» أثنت على والديها وعلى أساتذتها الذين كانوا سندا لها طيلة الموسم الدراسي ما جعلها تعزم منذ البداية على ردّ الجميل بالأجمل والأفضل.
نائلة استضفناها داخل قاعة التحرير وكلّها فرح وسرور بما حقّقته والأسعد منها والدها  الذي رافقها وحبس دموع الفرح وأمّها التي تعذّر عليها الحضور  ووافقت على تحديد موعدٍ معنا، رغم اليوم المكثّف بالتهاني والزيارات.
بهدوء وبثقة وبتواضع وبتلقائية قالت نائلة أنّها كانت تتوقّع نيل شهادة البكالوريا بتفوّق، لكن ليس بمثل هذه النتيجة المتميّزة، مفصحة عن طريقتها في المذاكرة والمراجعة والتحضير لهذا الامتحان المصيري: «لم أكن أنتظر الفروض أو الاختبارات بل كنت أحضّر دروسي مسبقا وأكثّف من التطبيقات خاصة في مادتي الرياضيات والفيزياء، واتّبعت نظاما موحّدا ومنتظما وقضيت السنة الدراسية مثل أيّ طالبٍ.. فقط كانت تحرّكني الرغبة في الدراسة التي كنت أُقْبل عليها بكلّ حبّ وطواعية، وبلا إكراه..».
نائلة تنوي متابعة دراستها الجامعية في الهندسة الميكانيكية باعتبارها مجال بحث مشوّق يفتح طريق الابتكار لا سيما إذا تمكنت من ولوج تخصّص: الهندسة الميكانيكية الحيوية، كفرع جديد له علاقة بجسم الإنسان... فهنيئا لنائلة التي شرّفت عائلتها وثانويتها ووهران والجزائر.
المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق