الخميس، 14 يوليو، 2016

أكثر من 237 مترشحا تحصلوا على علامات تفوق 18 من 20

قصت مصالح الوزيرة بن غبريت أكثر من ألف مترشح تورطوا في حالات غش خلال امتحانات البكالوريا الماضية لمدة تتراوح بين 5 و10 سنوات وأكدت أن نتائج البكالوريا غير قابلة للطعن.
وكشف المفتش العام لوزارة التربية الوطنية نجادي مسڤم عن إقصاء 1006 تلميذ من البكالوريا بسبب تورطهم في الغش، حيث سيتم تطبيق القانون عليهم بعدم السماح لهم باجتياز امتحان البكالوريا لمدة تتراوح بين 5 و10 سنوات، مؤكدا أن لجنة على مستوى الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات ستعمل على دراسة ملفات هؤلاء حالة بحالة، وأكد مسڤم أمس في ندوة صحفية خاصة بالإعلان عن النتائج الرسمية لشهادة البكالوريا أن الطعن في نتائج البكالوريا غير وارد، حيث لم يتم السماح للراسبين البالغ عددهم أكثر من 400 ألف راسب في الباك بالطعن في النتائج، ماعدا تلك التي تتعلق بالغيابات، حيث قررت النظر في ملفات التلاميذ المسجلين في حالة غياب رغم حضورهم الامتحانات وقال مسڤم “إن قضية إعادة تصحيح اوراق البكالوريا مفصول فيها، لا يمكن اللجوء إلى إعادة التصحيح”، لكنه ـ حسبه ـ يمكن قبول الطعون الخاصة بمجموع نقاط كشف النقاط، إذا سجل خطأ في كشف النقاط سيتم إعادته من قبل الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات.

بإمكان الراسبين إعادة السنة ولكن بشرط..


أما عن الراسبين في البكالوريا، فأكد ممثل وزارة التربية على إعطاء الضوء الأخضر للمدراء لإعادتهم السنة عاديا شرط أن يكون ملفهم نظيفا وأن لا يكونوا قد أعادوا السنة سابقا وليس لهم ملف تأديبي ضدهم.
وعن نتائج البكالوريا، قال مسڤم إن النسبة بلغت 49.79 بالمائة وأن أعلى معدل لهذه الدورة بلغ 19.14 وسجل بولاية وهران في شعبة الرياضيات. فيما بلغ عدد المتمدرسين المتحصلين على درجة امتياز (18 فما فوق) 237 مترشحا.
وفي رده عن السبب وراء عدم إدراج نسبة الفائزين الأحرار في النسبة الإجمالية، رد المفتش العام للوزارة بأن “ما يهم الوزارة هم المتمدرسون من منطلق أن المترشحين الأحرار هم في أغلبيتهم جامعيون يبحثون عن تحسين معدل نجاحهم في شهادة البكالوريا”.
 أما فيما يتعلق بترتيب الولايات، فأوضح الامين العام للوزارة عبد الحكيم بلعابد أن هذه المسألة “ليست من أولويات الوزارة”، حيث سيتم الإعلان عنها لاحقا. وفي سياق البكالوريا والاصلاحات التي تنوى وزارة التربية اعتمادها، كشف المتحدث عن اجتماع اللجنة المكلفة بذلك اليوم وهذا بعد اجتماعها منذ يومين بوزارة التربية، حيث جمعت الوصاية والنقابات والتي خرجت بمقترحات سيتم الفصل فيها اليوم في يوم دراسي قبل رفعها إلى الحكومة.
وعن الفرضيات التي ستقدم للحكومة، قال مسڤم إنها تدور حول تقليص عدد الامتحانات، تثمين المراقبة المستمرة، وإدخال بعض الترتيبات على مستوى المواد، اما ستدخل كاختيارية أو تقليص مدة الامتحان. 


مصدر الخبر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق