الثلاثاء، 19 يوليو، 2016

تكريم المتوفقين في البكالوريا من طرف سلال

أشرف الوزير الأول عبد المالك سلال  اليوم الثلاثاء بالجزائرالعاصمة،على تكريم المتفوقين ال 56 الناجحين في إمتحان شهادة البكالوريا (دورة 2016) الذين تحصلوا على اعلى المعدلات.
و قد حضر حفل التكريم الذي جرى بقصر الشعب رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح ورئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة ورئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي وأعضاء من الحكومة.
وبالمناسبة قلد الوزير الأول الميداليات لأولى المتفوقين، بالذهبية للتلميذة أوصالح كنزة نائلة من ثانوية العقيد لطفي ولاية وهران التي افتكت المرتبة الأولى وطنيا في الشهادة بمعدل 14ر19 من عشرين في شعبة الرياضيات، يليها كل من أوصيف أماني بتقلدها الميدالية الفضية وهي من ولاية خنشلة، شعبة علوم تجريبية، التي تحصلت على معدل 02ر19، ووناس وليد وهو شبل من أشبال الأمة للبليدة الذي قلدت له الميدالية البرونزية ،منحدر من ولاية باتنة شعبة رياضيات، والذي حقق معدل 91ر18 .
كما سلم السادة عبد القادر بن صالح و محمد العربي ولد خليفة ومراد مدلسي وكذا أعضاء من الحكومة هدايا وشهادات لباقي المتفوقين المكرمين من بينهم الناجحين من ذوي الاحتياجات الخاصة،علما بأن 237 تحصلوا على درجة "امتياز" بمعدل فاق 18 من 20 .
وقد استفاد هؤلاء الناجحين من لوحات رقمية أخر طراز وكذا رحلات إلى اسبانيا.
وفي كلمة لها بالمناسبة، أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت أن نتائج بكالوريا المسجلة هذه السنة  كانت "مرضية" بالنظر للظروف التي جرى فيها الإمتحان، معبرة عن فخرها بكل المترشحين لأنهم أظهروا "شجاعة "و"نضج كبيرين".
وبلغت نسبة النجاح الوطنية هذه السنة، بالنسبة للمترشحين المتمدرسين 79ر49%، و 7ر33% بالنسبة للمترشحين الأحرار.
و قد تصدرت ولاية تيزي وزو للمرة الثامنة على التوالي الترتيب على المستوى الوطني بنسبة نجاح تقدر ب 65.23  بالمائة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق