الثلاثاء، 19 يوليو، 2016

الوزير الطاهر حجار: سنغيّر كل شيء فيما يخص الخدمات المقدمة بالإقامات الجامعية

أكّد وزير التعليم العالي و البحث العلمي الطاهر حجار أنه تم توفير كل الوسائل المادية و البشرية لانجاح التسجيلات الجامعية التي انطلقت نرحلتها الاولى اليوم الثلاثاء عبر الموقع الالكتروني حصريا.
و أوضح  الوزير، في حوار خاص بالقناة الإذاعية الأولى ، بخصوص توجيه الطلبة الى جامعات خارج ولاية اقامتهم أن التكفل بهؤلاء يكون كاملا هذه السنة لاسيما الحق في الإقامة الجامعية الى جانب توفير النقل الجامعي بالنسبة للطلبة القاطنين غير بعيد على الجامعة كما قال.
و كشف السيد حجار أنه خلال هذه السنة ستتم عملية إعادة النظر في الخارطة الجامعية من حيث التخصصات بطريقة منطقية لضمان الاستغلال الأمثل و الرشيد للإمكانيات الموجودة.
و أشار وزير التعليم العالي و البحث العلمي إلى أن بعض الهياكل البيداغوجية ، فيما مضى ، بقيت غير مستغلة في بعض الجامعات فيما عاشت اخرى اكتظاظا كبيرا ما توجب اعادة تقييم الوضع بهدف استغلالها بطريقة عقلانية بدل بناء جامعات أخرى و التي لسنا بحاجة إليها.
ندوة وطنية لإصلاح تسيير الشؤون الجامعية الاجتماعية

 
من جهة أكد الوزير حجار أنه وجب كذلك إعادة النظر في الخدمات الجامعية وخصوصا طريقة الدعم و أن خطة إصلاح الخدمات الجامعية ستنبثق عن الندوة الوطنية المخصصة لهذا الملف و المقررة خلال السنة الجامعية المقبلة .
و في هذا الشأن قال الوزير إن تسيير الشؤون الجامعية الاجتماعية فيه خطأ كبير و لا بد أن نعترف أنه حان الأوان لكي نعالج القضية بصرامة و في العمق، كاشفا أن ندوة وطنية ستكون خلال السنة الجامعية القادمة يحدد فيها إعادة النظر بصفة جذرية بخصوص ملف الخدمات الاجتماعية الجامعية و في طريقة الدعم الذي تقدمه الدولة إلى الطلبة ، حتى يكون أكثر عقلانية لأن آثاره الإيجابية غير ظاهرة رغم أنه دعم كبير و لا نجد أحدا راضيا بهذه الوضعية.
كما أكد وزير التعليم العالي و البحث العلمي الطاهر حجار أن كل الوسائل المادية و البشرية جندت لإنجاح التسجيلات و توجيه الطلبة الجدد، و ما يميز هذه السنة تقليص عدد الخيارات في بطاقة الرغبات إلى 6 فقط.



المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق