الأحد، 24 يوليو، 2016

انطلاق عملية التوجيه إلى التخصصات يوم 31 جويلية الجاري

تمكن أزيد من 97 في المائة من حاملي شهادة البكالوريا الجدد من إجراء التسجيلات الأولية عن طريق الموقع الإلكتروني لوزارة التعليم العالي، أي ما يعادل أكثر من 320 ألف طالب، على أن تنتهي آجال التسجيل الأولي اليوم 24 جويلية على الساعة منتصف الليل.
وأعرب المكلف بالإعلام بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي السيد نور الدين زايد في اتصال مع النصر أمس، عن ارتياح الهيئة التي ينتمي إليها للسير الجيد لعملية التسجيل الأولي للفائزين في امتحانات شهادة البكالوريا، التي تمت عبر الموقع الإلكتروني للوزارة، بفضل تمكن الطلبة الجدد من اختيار التخصصات التي يرغبون فيها، موضحا أنه إلى غاية الساعة الثانية إلا ربع، بلغ عدد التوقيعات، أي الطلبة الذين زاروا الموقع الإلكتروني الخاص بالتسجيلات الأولية - 354 ألف و593 طالبا، ما يعادل نسبة 98.32 في المائة من العدد الإجمالي للحائزين على شهادة البكالوريا، في حين بلغ عدد الطلبة الذين أنهوا التسجيل الأولي الذي انطلق يوم 19 جويلية الحالي، أي اختيار التخصصات المتاحة لهم، التي تناسب المعدلات التي حصلوا عليها، 320 الف و728 طالب، ما يمثل نسبة 97.15 في المائة، فيما بقيت نسبة جد ضئيلة من الطلبة الجدد ممن لم ينهوا التسجيل الأولي، على أن تنقضي الآجال التي حددتها الوزارة اليوم على الساعة منتصف الليل، حيث سيتم غلق الموقع، في انتظار انطلاق التسجيلات النهائية.
في حين بلغ عدد التأكيدات، أي عدد الطلبة الذي فصلوا في خيارهم، وضبطوا التخصص الذي يوافق قدراتهم البيداغوجية وميولهم العلمي 145 ألف و 484 ألف طالب، ما يعادل نسبة 45.36 في المائة من العدد الإجمالي للحائزين على الشهادة، ومن المزمع أن تنطلق عملية التصنيف في كل تخصص بحسب المعدلات ، وكذا المقاعد البيداغوجية ابتداء من يوم 31 جويلية الجاري، وسيدشن وزير القطاع "طاهر حجار" هذه المرحلة بتنظيم ندوة صحفية في نفس اليوم، بالمدرسة العليا للإدارة، أمام ممثلي وسائل الإعلام لتوضيح الأمور بخصوص التوجيه الجامعي، وعلاقته بعدد المناصب البيداغوجية في كل تخصص، على أن يشرع الطلبة الجدد في إجراء التسجيلات النهائية ما بين 4 و9 أوت المقبل على مستوى المعاهد والمدارس التي سيوجهون إليها، مع إمكانية فتح باب الطعون لفائدة الطلبة في حال عدم تماشي التوجيه الجامعي مع رغباتهم.
ويتوقع مختصون أن يطرح ارتفاع عدد الطلبة الحاصلين على شهادة البكالوريا بتقدير مقارنة بالموسم الماضي، أي بمعدل يتراوح ما بين 15 و18 من عشرين بعض الإشكال لوزارة التعليم العالي في التوجيه إلى التخصصات ذات البعد الوطني، على غرار الطب والصيدلة وجراحة الأسنان والمدارس العليا والمدارس متعددة التقنيات بالنسبة للشعب العلمية، واللغة الإنجليزية والصحافة والعلوم السياسية بالنسبة لشعبتي اللغات والأدب والفلسفة، بالنظر إلى محدودية المقاعد البيداغوجية في كل تخصص، وكذا الهياكل القاعدية وأيضا التأطير مقارنة بالعدد الهائل للطلبات على بعض التخصصات، مما سيحتم على الوزارة المعنية توجيه المسجلين الجدد إلى خارج المناطق المقيمين بها، بهدف إعادة التوازن للخريطة الجامعية، وكذا استغلال الفائض من المقاعد البيداغوجية على مستوى ولايات الهضاب والجنوب، بسبب تفضيل أغلب الحائزين على شهادة البكالوريا التوجه إلى الشمال والمدن الكبرى لمواصلة الدراسات العليا، علما أن عملية التوجيه الجامعي تتم عن طريق برمجية دون تدخل من الوزارة أو من الجامعات، التي تكتفي فقط بإتمام التسجيلات النهائية، قبل انطلاق الموسم الجامعي المقبل في نهاية شهر سبتمبر القادم.


المصدر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق