السبت، 6 أغسطس، 2016

الدخول الجامعي يوم 04 سبتمبر

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد طاهر حجار أول أمس، عن تحديد تاريخ 4 سبتمبر المقبل كموعد للدخول الجامعي للسنة الدراسية 2016 /2017. وبمناسبة إشرافه على انطلاق التسجيلات الجامعية النهائية بجامعة محمد بوقرة بولاية بومرداس، أكد الوزير تجنيد كل الإمكانيات البشرية والمادية لإنجاح الموعد الذي عرف إقبالا كبيرا من طرف الناجحين في شهادة البكالوريا في يومه الأول. 
وفي رد الوزير على انشغالات الطلبة بخصوص طريقة التوجيه، أكد أن الوزارة استحدثت نظاما معلوماتيا عصريا، يسمح بتحديد رقم لكل طالب جديد يرافقه طوال مشواره الدراسي بالجامعة، وهو ما يسهّل عملية مرافقة الطلبة والسماح لهم بالاستفادة من عدة خدمات، خاصة المكتبة الافتراضية.
كما أكد حجار أن عملية توجيه الطلبة تتحكم فيها عدة عوامل، منها المعدل العام المحصل عليه في شهادة البكالوريا، بالإضافة إلى أخذ بعين الاعتبار نقاط المواد الأساسية، خاصة فيما يتعلق بالشعب العلمية.
أما فيما يخص رفع عتبة الالتحاق بتخصصات كلية الطب فأشار الوزير إلى أن إدارة الكلية هي المسؤولة عن تحديد العتبة، التي تكون مرتبطة بمعدلات نجاح الطلبة في شهادة البكالوريا. وقد سُجل هذه السنة نجاح 291 طالبا بدرجة ممتاز مقابل 90 طالبا السنة الفارطة، بالإضافة إلى تسجيل نجاح 7744 طالبا بتقدير جيد جدا، و32111 بتقدير جيد، و98 ألفا بتقدير قريب من الجيد، وهو ما جعل عتبة الالتحاق بالكليات الكبرى مرهونا بالمعدل المحقق في شهادة البكالوريا وعدد المقاعد البيداغوجية.
أما فيما يخص ظروف التسجيل الجامعية، فأكد حجار تسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية لإنجاح العملية التي جُند لها بالإضافة إلى أعوان الجامعات ممثلو نقابات القطاع وممثلو جمعيات الطلبة، وهو ما يضع الطالب الجديد في الجو الجامعي، ليتعرف على العمل الإداري والنقابي في نفس الوقت.
من جهة أخرى، أبرز الوزير أن الدخول الجامعي 2016-2017 المقرر ليوم 4 سبتمبر القادم، "لن يعرف ضغطا مقارنة بالسنوات الفارطة"، وذلك بالنظر إلى عدة عوامل تتعلق باستلام هياكل بيداغوجية جديدة على مستوى عدة ولايات من الوطن، بالإضافة إلى أخذ بعين الاعتبار مقر إقامة الطالب الذي وُجّه إلى أقرب مرفق جامعي.
من جهة أخرى، تفقّد حجار بولاية البويرة مجريات عملية التسجيلات بجامعة محمد أكلي ولحاج، مبرزا أن هذه الجامعة التي تنتظر التحاق قرابة 23 ألف طالب، شهدت "تطورا معتبرا" من حيث نوعية الهياكل البيداغوجية التي تدعمت بها، مشيرا إلى أن الولاية لن تعرف ضغطا بالنسبة للدخول الجامعي المقبل بعد استلام ألفي مقعد بيداغوجي و1500 سرير جديد.
ويُذكر أن مرحلة التسجيلات النهائية تستمر إلى غاية 09 أوت المقبل، مع ضمان فتح أبواب الجامعات أيام نهاية الأسبوع، لتخفيف الضغط والسماح لكل الطلبة بإتمام الإجراءات الإدارية الخاصة بالتسجيل الجامعي.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق