الأحد، 7 أغسطس، 2016

مديرية التربية بميلة ضحية "الهاكر"

تمكنت فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بميلة، بداية الأسبوع الجاري من الإطاحة بشخصين قرصنا موقع مديرية التربية لولاية ميلة ثلاث مرات متتالية خلال شهر مارس المنصرم، مما أدى إلى توقف خدمة الموقع كليا..
التحقيق المعمق الذي باشرته فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية مكن من تحديد هوية الفاعلين، حيث إن أحدهما يقطن بولاية المدية، بينما الثاني يقطن بالجزائر العاصمة.


المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق