السبت، 20 أغسطس، 2016

ساعة واحدة من العلوم الإسلامية أسبوعيا للعلميين وساعتين للأدبيين

بن غبريت تجاهلت مطالب نقابات القطاع القائلة برفع الحجم الساعي لهذه المادة

حددت نورية بن غبريط،وزيرة التربية الوطنية،ساعة واحدة أسبوعيا لتدريس العلوم الإسلامية ذات معامل 2 بالنسبة للعلميين، وساعتين بالنسبة للأدبيين ذات نفس المعامل، و تجاهلت مطالب نقابات القطاع القائلة برفع الحجم الساعي لتدريس هذه المادة. 
أفرجت وزارة بن غبريط،عن مواقيت ومعاملات المواد التعليمية لتلاميذ السنة الأولى ثانوي، شعبتي جذع مشترك وعلوم وتكنولوجيا، وجذع مشترك آداب، و خصصت في برقية لها وجهتها لجميع المؤسسات التربوية عبر الوطن، ثلاث ساعات لكل من مادتي اللغة الفرنسية والإنجليزية وكذا اللغة الأمازيغية ذات معامل 3 بالنسبة لشعبة جذع مشترك علوم وتكنولوجيا،أما بالنسبة للأدبيين، فمدة تعليم اللغة الفرنسية هي 5 ساعات أسبوعيا وأربع ساعات بالنسبة للإنجليزية،ومعامل 3 لكلتا المادتين، بينما حددت 3 ساعات للغة الأمازيغية ومعامل 2 للمادة.
و جاءت في المرتبة الأولى من حيث الحجم الساعي لتدريس تلاميذ السنة الأولى ثانوي شعبة علوم وتكنولوجيا الرياضيات ب 6 ساعات بمعامل 5، متبوعة بأربع ساعات متساوية لكل من اللغة العربية وآدابها بمعامل 3، العلوم الفيزيائية وعلوم الطبيعة والحياة بمعامل 4.
أما بالنسبة لشعبة جذع مشترك آداب، تصدرت مادة اللغة العربية وآدابها بحجم ساعي قدره 6 ساعات ذات معامل 5.
وفيما يخص التوقيت الزمني لتلاميذ الثانية ثانوي، وحدت الوزارة في منحها ساعتين لجميع الشعب ذات معامل 2، وهو نفس الشيء بالنسبة لتلاميذ أقسام السنة الثالثة ثانوي.
للإشارة شنت مختلف الأحزاب السياسية ونقابات التربية وجمعية العلماء المسلمين حملة شرسة ضد وزيرة التربية نورية بن غبريط، بعد المعلومات المتداولة بإلغاء مادة العلوم الإسلامية من امتحان شهادة البكالوريا
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق