السبت، 6 أغسطس، 2016

بن غبريط : "تدريس المواد العلمية بالفرنسية في الثانوي مجرد إشاعة"

نفت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، نيتها تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية في المستوى الثانوي، مكذبة شائعات إلغاء مادة التربية الإسلامية للمقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا. 
قالت بن غبريط في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" "إن تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية وإلغاء مادة العلوم الإسلامية من امتحان شهادة البكالوريا، مجرد إشاعة جديدة"، معتبرة أن الخبر المتداول لا أساس له من الصحة، داعية إلى عدم تصديق كل ما يتداول من معلومات خاطئة بسبب ما يتعرض له قطاع التربية من إشاعات متكررة ومستمرة.
للإشارة سبق أن تلقت وزيرة التربية خلال ورشة إصلاحات البكالوريا لشهر جويلية الماضي، مقترحات من المختصين في القطاع التربوي وبعض الأطراف النقابية من أجل تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية وحتى باللغة الانجليزية بدل العربية.
 


 المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق