السبت، 20 أغسطس، 2016

42 يوم عطلة للتلاميذ الموسم الدراسي المقبل

بن غبريت تؤكد على ضرورة الالتزام بالتواريخ المحددة للوصول إلى تدريس 36 أسبوعا 
حددت وزارة التربية الوطنية، أيام العطل الخاصة بالتلاميذ، ب 42 يوما باحتساب الأيام الخاصة بعيد الأضحى المبارك، إضافة إلى عطلة الخريف المقدرة بأسبوع وعطلتي الربيع والشتاء، على أن يتم تمديد السنة الدراسة إلى نهاية شهر ماي من خلال تدريس 36 أسبوعا كاملا.يدخل التلاميذ في عطلة مدتها 42 يوما خلال الموسم الدراسي 2016-2017، وهي مدة يمكن للتلاميذ والأساتذة، أن يرتاحوا فيها واستغلالها من أجل المراجعة بالنسبة لتلاميذ الأقسام النهائية أو التكوين بالنسبة للأساتذة.وحسب المعلومات المتوفرة لدى «النهار»، فإن وزيرة التربية نورية بن غبريت، أكدت خلال الاجتماعات الدورية التي تقوم بها، على الالتزام بالتواريخ المحددة وعدم تمديد أي عطلة، خاصة المتعلقة بفصل الخريف، وهذا من أجل الانتهاء من البرامج الدراسية في وقتها من أجل دراسة 36 أسبوعا كاملا.من جهة أخرى، كانت وزارة التربية، قد حددت التواريخ الرسمية للدخول المدرسي المقبل، وتواريخ العطل المدرسية الخاصة بفصل الخريف والشتاء والربيع، إضافة إلى تواريخ التحاق موظفي القطاع من إداريين وأساتذة بالمؤسسات التربوية، والتي ستكون بداية من 28 أوت المقبل. وقد تم تحديد تاريخ 28 أوت المقبل، المصادف ليوم الأحد، لالتحاق الموظفين والإداريين بالمؤسسات التربوية لتهيئة الدخول المدرسي للأساتذة والتلاميذ. كما حددت ذات التعليمة، تاريخ 31 أوت المقبل، المصادف ليوم الأربعاء، لالتحاق الأساتذة بمؤسساتهم التربوية، بمن فيهم الأساتذة الجدد تحضيرا للانطلاق في الدروس، مشدّدة على أن هذه الأخيرة يجب أن تكون بداية من اليوم الأول للدخول المدرسي أو الأسبوع الأول على أقصى تقدير، حتى يتم استكمال المنهاج الدراسي. وأضافت تعليمة وزارة التربية، أن تاريخ التحاق التلاميذ بالمؤسسات التربوية والانطلاق الرسمي للدخول المدرسي المقبل، سيكون يوم الأحد 4 سبتمبر. وفي هذا الصدد، نفت الوزارة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال صدور وثيقة تؤكد تأجيل الدخول المدرسي إلى ما بعد عيد الأضحى، وأوضحت في هذا الشأن أن الوثيقة التي يتم تداولها هي وثيقة خاصة بالمغرب وليس الجزائر، طالبة في ذات الوقت، أن يتم التأكد من التعليمات التي يتم تداولها. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق