الاثنين، 22 أغسطس، 2016

30 مليون دج لاقتناء المحافظ للتلاميذ المعوزين بتيزي وزو

خصصت مديرية النشاط الاجتماعي لولاية تيزي وزو، ميزانية مالية بقيمة 30 مليون دج من أجل اقتناء المحافظ المدرسية لفائدة أبناء العائلات المعوزة المتمدرسين في الطور الابتدائي، حيث تجري التحضيرات لاقتناء هذه المحافظ على قدم وساق، بغية توزيعها على المعنيين خلال الأسبوع الأول من الدخول المدرسي المقبل الذي تفصلنا عنه أيام قليلة.
أكد مدير النشاط الاجتماعي لتيزي وزو حاج بوشوشة ل"المساء"، أن المديرية وككل سنة تحرص على إتمام عملية توزيع المحافظ على التلاميذ المعوزين في الطور الابتدائي، حيث يتم اقتناء كل اللوازم المدرسية من كراريس وأقلام ومآزر.. وغيرها من الأدوات التي يحتاجها التلاميذ لإتمام عامهم الدراسي. كما سيستفيد من هذه العملية التضامنية، الأطفال المعاقون المتواجدون على مستوى مراكز مختصة بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تم اتخاذ كل الإجراءات والترتيبات بغية تمكين هذه الفئة من الاستفادة من المحافظ المدرسية، كما ينتظر توزيع 25 ألف محفظة مجهزة بكل الأدوات خلال الأسبوع الأول من الدخول المدرسي المقبل 2016 /2017.
وأضاف بوشوشة في هذا الإطار، أن مديرية النشاط الاجتماعي تحضر بالتنسيق مع مفتشي المقاطعات ومديرية التربية ورؤساء البلديات من أجل ضمان إنجاح هذه العملية، وستتكفل البلديات بإعداد وضبط قوائم بأسماء التلاميذ المعوزين الذين تشملهم هذه المبادرة.
وأشار مسؤول المديرية إلى أن العملية التضامنية التي تقوم بها مديرية النشاط الاجتماعي لتيزي وزو كل سنة، تأتي تكملة للمبادرة التي قامت بها مصالح الولاية بتخصيص مبالغ مالية ومنحها للبلديات من أجل صرفها في سبيل اقتناء اللوازم المدرسية لفائدة التلاميذ المعوزين، ومن شأن كلتا العملتين مساعدة التلميذ وتمكينه من مزاولة دراسته في جو يسمح بذلك مثله مثل أي طفل آخر.
4 ملايين دج لاقتناء أزيد من 140 مدفأة
وفي إطار استمرار العملية التضامنية التي تقوم بها مديرية النشاط الاجتماعي لولاية تيزي وزو، موازاة مع التحضير للدخول المدرسي المقبل، خصص القطاع مبلغ 4 ملايين دج لاقتناء أجهزة التدفئة وتوزيعها على المؤسسات التربوية والابتدائيات الواقعة بالمناطق النائية والجبلية.
وقال مسؤول المديرية بأن مصالحه بصدد التحضير لهذه العملية التي تدخل في إطار تحسين ظروف التمدرس بالقرى النائية والمعزولة، موضحا أنه تم رصد 4 ملايين دج لاقتناء أجهزة التدفئة، حيث يتم كل سنة اقتناء مجموعة من المدفئات بهدف توزيعها على 15 بلدية هي بحاجة لهذه الأجهزة لمواجهة البرد في المدارس الابتدائية، علما أن المنطقة تمتاز ببرودة الطقس الشديدة خلال فصل الشتاء.
بالنسبة لهذه السنة، يضيف المتحدث، "تم اقتناء 140 مدفأة لتوزيعها على البلديات، بالتنسيق مع مديرية التربية للولاية، قبل حلول موسم تساقط الأمطار.


المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق