السبت، 20 أغسطس، 2016

تنسيقية أساتذة العلوم الإسلامية تطالب بتوضيحات

أشادت باهتمام سلال بالشأن التربوي
تنسيقية أساتذة العلوم الإسلامية تطالب بتوضيحات
طالبت التنسيقية الوطنية لأساتذة العلوم الإسلامية بتوضيحات بشأن اختبار مادة العلوم الإسلامية في البكالوريا وفي الأيّام المخصّصة لذلك وفي جميع الاختصاصات ونشر المقترحات والمشاريع المتعلّقة بالموضوع للرّأي العام دفعا لكلّ تأويل أو إشاعة أو استغلال سياسوي.
وأوضحت تنسيقية أساتذة العلوم الإسلامية في بيانها الذي تلقت (أخبار اليوم ) نسخة منها أن وزارة التربية الوطنية تدّعي أن مقترح إلغاء مادة العلوم الإسلامية من امتحان البكالوريا في الشّعب العلمية وجَعْلِها اختيارية في الشّعب الأدبية هو مقترح الشّركاء رغم أنّ تصريحات بعض هؤلاء الشّركاء تؤكّد بأنّ المقترح ليس مقترحهم وبخصوص مطالبتهم بإظهار المقترحات والمشاريع المتعلّقة بالموضوع مشيرة على ان هذا المطلب تم اقتراحه من اجل إتاحة الفرصة لتقديم قيمة مُضافة وتحسينات بيداغوجية لتنفيذ مشروع إصلاح النّظام التّربوي الوطني.
وفي نفس البيان طالبت التنسيقية كذلك بتبيين كيف أنّ المقاييس والمعايير العالمية في المناهج وكيفيات تنظيم شهادة البكالوريا تقتضي إلغاء أو تقليص مواد الهويّة من الإجراء الرّسمي للبكالوريا وتوضيح كيف يمكن ضمان تحسين أداء مردودية المتمدرس الجزائري على ضوء مشروع ينصّ على إلغاء مواد الهويّة الوطنية أو جعلها اختيارية.
من جانب آخر أشادت تنسيقية أساتذة العلوم الإسلامية اهتمام الوزير الأوّل بالإصلاحات التّربوية ويظهر ذلك جليا في رسالة الوزير الأوّل الأخيرة (11 أوت 2016) في ردّه على رسالة نائب بالمجلس الشّعبي الوطني الشّأن التربوي عموما وما يتعلّق بمادة العلوم الإسلامية ومواد الهويّة خصوصا.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق