السبت، 13 أغسطس، 2016

ملف إصلاح نظام البكالوريا سيعرض على الحكومة يوم 24 أوت

وزارة التربية تنفي إلغاء مجانية الكتب المدرسية لأبناء الأساتذة الدخول المدرسي يوم 4 سبتمبر
نفت وزارة التريبة الوطنية ما تردد عن " إلغاء مجانية الكتاب المدرسي لفائدة أبناء الأساتذة " وأكدت أن ذلك لا أساس له من الصحة وكشفت بذات المناسبة بأنها ستعرض على الحكومة، في الرابع والعشرين من شهر أوت الحالي، ملفا كاملا عن إصلاح جذري لنظام امتحان شهادة البكالوريا توخيا لاعتماده خلال دورة جوان 2017.
وأكد رئيس ديوان وزارة التربية عبد الوهاب قليل في اتصال هاتفي مع النصر، أن أبناء الأساتذة لن يتم حرمانهم من الحصول على الكتب المدرسية مجانا شأنهم شأن الفئات الأخرى المعنية خارج الحصة المخصصة لأبناء المعوزين، مضيفا بأن الوزارة لم تكن لديها أي نية في حرمان أبناء الأساتذة والمعلمين من الاستفادة من مجانية الكتاب المدرسي لحساب الدخول القادم للموسم الدراسي 2016/2017، التي ينتظر الشروع في توزيعها اعتبارا من ال 28 من شهر أوت الجاري.
وكشف المتحدث من جهة أخرى، أن وزارة التربية الوطنية ستعرض على الحكومة على الحكومة، يوم 24 من شهر أوت الجاري، ملفا كاملا عن إصلاح جذري لنظام امتحان شهادة البكالوريا الذي يتوخى اعتماده خلال دورة جوان 2017 من خلال تقليص عدد أيام الامتحان من 5 أيام إلى 3 أيام، و إعادة النظر في معاملات المواد الأساسية في الشعب العلمية، إضافة إلى مراجعة دليل البرامج الذي تستمد منه الأسئلة وإدراج المراقبة المستمرة في الامتحان فضلا عن إمكانية التوجه نحو امتحانات مسبقة وكذا تكوين المفتشين المكلفين بتحضير المواضيع.
وأضاف قليل، بأن الملف الشامل الذي ستتم دراسته في مجلس الحكومة يتضمن عدة اقتراحات تم وضعها بإشراك النقابات و أولياء التلاميذ، إلى جانب الاقتراحات التي تقدم بها خبراء البيداغوجيا.
تجدر الإشارة إلى أن وزارة التربية الوطنية قد أشارت في بيان سابق لها، أنه سيتم إدخال تغييرات ‘'جذرية'' على تنظيم امتحان شهادة البكالوريا اعتبارا من السنة الدراسية المقبلة 2016/2017 "لمواكبة التطور الحاصل في مجال البيداغوجيا والتكنولوجيات الحديثة.
و لفت البيان إلى أن "الوضع الصعب" الذي عاشه الطلبة والأسرة التربوية و كل المجتمع الجزائري خلال الدورة الأولى لامتحان شهادة البكالوريا المنظمة في شهر ماي الماضي، "فرض علينا بعض التضحيات خلال الدورة الجزئية (المنظمة من 19 إلى 23 يونيو الجاري)، خدمة لمصلحة أبنائنا، حتى نمكنهم من اجتياز الامتحان في جو يسوده الهدوء والسكينة، مع الحرص على تكريس مبدأ النجاح بالاستحقاق وتكافؤ الفرص للجميع".
وتأتي حتمية اللجوء إلى إصلاح نظام البكالوريا بحسب الوزارة الوصية، لكون " أن النظام الحالي المعتمد في امتحان شهادة البكالوريا أظهر عجزه أمام التطورات التكنولوجية وبلغ نهايته، سيما مع حدث مؤخرا من تسريب للمواضيع على مواقع التواصل الاجتماعي››.
وبخصوص الدخول المدرسي 2016-2017، فإنه سيكون بتاريخ الثلاثاء 30 أوت 2016 بالنسبة للموظفين والإداريين، والخميس 1 سبتمبر 2016 بالنسبة للمعلمين والأساتذة، في حين سينطلق الموسم رسميا بالنسبة للتلاميذ يوم الأحد الرابع من سبتمبر من نفس السنة.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق